ما هي الموجة الثانية من فيروس كورونا

ما هي الموجة الثانية من فيروس كورونا, بعد موجة الكورونا السابقة قامت بعض الدول بتخفيف من الاجراءات او بعضها وازالة الحظر الصحي المعمول به فترة تعرضها لتفشي مرض كورونا للمحافظة على عدم إصابة المواطنين بالمرض وبعد أن تم التأكد من انخفاض نسبة الإصابة بالمرض تمت المعاودة إلى الحياة الطبيعية فيها.

ولكن هناك أخبار متداولة ومنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعية ووسائل الاخبار المحلية والدولية ان هناك موجة ثانية من فيروس كورونا بدأت تظهر في بعض الدول منها الصين فما صحة هذه الأخبار والشائعات التي انتشرت مؤخراً..؟ اليكم مجمل ما حدث ..

  • شارك الخبر :
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest


في يوم الخميس الماضي تم الإعلان عن أول حالة وتأكيد إصابته بفيروس كورونا بعد 57 يوما بدون تسجيل اي حالة او اصابة جديدة منقولة محليا
ومنذ ذلك اليوم تم تسجيل اكثر من 150 حالة اصابة جديدة وجميعها تم ربطها تقريبا بأكبر سوق للبيع جملة في مدينة بكين وتحديداً في سوق شين فادي وهذا السوق يوفر تقريبا 80 % من الخضار واللحوم والتي تقوم مدينة بكين باستهلاكها ويقوم بإستخدامه عشرات المواطنين يومياً
وفي بعض التقارير التي ذكرت أنه تم العثور على آثار لفيروس كورونا على لو لتقطيع اللحوم يستخدمه أحد الباعة الموجودين في السوق والي يبيع لحوم سمك السالمون المستورد.

وفي تقرير المتحدث بإسم الصحة البلدية في مدينة بكين أن حوالي 40 عينة من العينات التي تم أخذها من السوق أظهرت نتائج ايجابية للفايروس واغلبها لم تكن من الواح تقطيع سمك السلمون وبعد عدد من التحاليل وفحص لأسماك السلمون فقد تبين أن السمك قد وصل الى السوق وهو نظيف ولا يحمل الفيروس وذلك حسب التحليل وأنه لا يوجد أي دليل على احتواء سمك السلمون للفيروس وأنه يحتمل أن يكون الفيروس في السوق وليس في سمك السلمون.

وقد أفاد معظم الخبراء والعلماء أن السمك لا يمكن له ان يصاب بالفيروس في بيئته الطبيعية وأنه من الممكن انه قد تعرض للتلوث بالفيروس بسبب العمال في اثناء الصيد او نقل الأسماك وبشكلٍ عام فإنه لازم من غير المعلوم والواضح سبب انتشار الفيروس من جديد ولم يتم التعرف على مصدره ولكن يعتقد البعض انه مصدر الفيروس قد يكون انتقل من خلال الطعام أو الشراب الى الانسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

scroll to top