ٍٍٍآخر أخبار وزارة التربية والتعليم المصرية الآن

ٍٍٍآخر أخبار وزارة التربية والتعليم المصرية الآن ، أطلق مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة شرسة لمقاطعة الامتحانات الثانوية العامة في مصر خوفا من انتشار فايروس كورونا بين الطلاب او الكادر التعليمي الذي يعمل في السلك التعليمي وتأتي هذه الحملة الشرسة والمنظمة بعد رفض وزير التربية والتعليم المصرية إلغاء الامتحانات الثانوية أو أنه سيتم وضع حلول بديلة لمنع تفشي الوباء داخل مصر وتحديداً داخل المؤسسات التعليمية.

واعتمد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر هاشتاغ بعنوان مقاطعة امتحانات الثانوية والذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشار في مصر والذي حصد أكثر من 127 ألف تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي .

  • شارك الخبر :
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest


وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي جميع الطلاب في مصر بضرورة مقاطعة امتحانات الثانوية لهذا العام حرصا منهم على سلامتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا ومنعهم لتفشي الوباء في مصر وبين أوساط الشعب .

وقال أحد المعارضين لفكرة استمرار الامتحانات في موعدها : عندما يخرج دكتور مسؤول في وزارة الصحة ويقول انه سوف تحدث إصابات كثيرة في صفوف الطلاب اذا تم عقد الامتحانات و سيشكل ذلك خطرا على مصر وعلى المواطنين وبعدها يخرج وزير التعليم في مصر ويقول ان الامتحانات سوف تقام في تاريخها المحدد ولن يتم التأجيل فمعنى هذا أنه سيكون هناك انتحار بمعنى الكلمة وسيكون هناك كارثة كبيرة في مصر ستتجاوز أعداد المصابين الألف وسيحل الوباء على مصر واهلها .

وبين أغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من وزارة التربية والتعليم المصرية لأنها لا تكترث بالطلاب ولا بصحتهم ولا مصالحهم وأنها مازالت على موقفها مصرة وانها ستقوم بعقد الامتحانات في الميعاد المحدد فعندما يذهب الطلاب إلى قاعات الاختبارات من الممكن ان يكون احد الطلاب او العاملين في الكادر التعليمي مصاب بفايروس كورونا عندها ستنتقل العدوى منه الى كل من خالطهم من طلاب او كوادر تعليمية وبالتالي سينتشر الوباء في المنطقة ولن تستطيع وزارة الصحة السيطرة عليه بسبب الأعداد الكبيرة المصابة بفايروس كورونا لترتفع حصيلة الأموات بسبب الفيروس وقد تكون مصر قد احتلت المركز الأول في عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

scroll to top